الرئيسية » بحوث ومقالات » الصلاة » هل تُصلى الراتبة بعد الجماعة مباشرة

هل تُصلى الراتبة بعد الجماعة مباشرة

لاحظت أن الكثير من اخواننا اذا انتهت صلاة الجماعة (وخاصة الجمعة) قام مباشرة لأداء صلاة السنّة، وهذا فيه أربعة أخطاء:
الأول:
أنه يجب الفصل بين الصلاتين بشيء من الذكر أو الحركة أو الكلام
ودليل ذلك ما رواه معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، قال : ( إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَمَرَنَا بِذَلِكَ أَنْ لَا تُوصَلَ صَلَاةٌ بِصَلَاةٍ حَتَّى نَتَكَلَّمَ أَوْ نَخْرُجَ ) رواه مسلم: 883.
الثاني:
أنّ الأفضل هو أن يقول الأذكار بعد صلاة الفريضة مباشرة وقبل الراتبة.
ودليل ذلك حديث ثوبان رضي الله عنه قَالَ : ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا انْصَرَفَ مِنْ صَلَاتِهِ اسْتَغْفَرَ ثَلَاثًا وَقَالَ : اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلَامُ ، وَمِنْكَ السَّلَامُ ، تَبَارَكْتَ ذَا الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ ) رواه مسلم: 591
وقول رسول الله الله صلى الله عليه وسلم: ( مُعَقِّبَاتٌ لَا يَخِيبُ قَائِلُهُنَّ – أَوْ فَاعِلُهُنَّ – دُبُرَ كُلِّ صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ : ثَلَاثٌ وَثَلَاثُونَ تَسْبِيحَةً ، وَثَلَاثٌ وَثَلَاثُونَ تَحْمِيدَةً ، وَأَرْبَعٌ وَثَلَاثُونَ تَكْبِيرَةً ) رواه مسلم: 596
وهذه الأذكار تكون بعد صلاة الفريضة .
فإن أجّل الأذكار إلى ما بعد صلاة الراتبة فإنّه يفوت على نفسه الخير الكثير.

 

الثالث:
وهو خطأ عند الكثيرين وهو أن يصلي مكانه فلا يترك مجالاً للذي يريد المرور للخروج خارج المسجد، مما يسبب الحرج لغيره. فعليه أذا اراد الصلاة أن يتنحى إلى مكان ليس في طريق الناس أو أن يتقدم إلى الصفوف الأمامية أو يقترب من الجدار أو الأعمدة

 

الرابع:
هو أن صلاة النافلة الأفضل أن تكون في البيت وليس في المسجد
ودليله قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (فإن أفضل الصلاة صلاة المرء في بيته إلا المكتوبة) رواه البخاري:698، ومسلم:781

شاهد أيضاً

صلاة الجمعة لها سنة بعدية وليس لها سنة قبلية

أولاً : الصلاة قبل الجمعة ليس لصلاة الجمعة سنة قبلية، بل المشروع لمن أتى المسجد …