الرئيسية » بحوث ومقالات » مسائل معاصرة

مسائل معاصرة

ما لم لا يلتفت الكثير له في حكم فوائد البنوك

يقول البعض أن الربا في التعاملات البنكيّة سببها أن المودع يأخذ الفوائد من البنك على ماله، فيرد البعض أن هذه ليست ربا لأن الربا عندما يكون المقترض محتاجًا (ضابط خاطئ)، ويقول البعض أن هذا إيداع وليس قرض، ولكن واقع الأمر أن البنك يحتاج كل مبلغ يودع عنده، وكل عميل يتعامل معه، ولذا تجدهم يُكثرون مِن الإعلانات، والعروض التنافسية لاستقطاب العملاء. …

أكمل القراءة »

حكم قول (ارسلها بنية الفرج)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما الأعمال بالنيات) والنيّة يشترط فيها الصلة في العمل أو أن تكون موافقة له، مثال: رجل تصدّق بصدقة على فقير؛ قد تكون نيته الأجر والثواب، وقد تكون نيته أن يقول الناس عنه متصدّق، وقد تكون نيته أن يعمل عمل إنساني، وقد تكون نيته أن يحصل …

أكمل القراءة »

نفي تحريم قول “رمضان كريم”

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: انتشر كلام منسوب للشيخ ابن عثيمين في تحريم قول “رمضان كريم” وهذا الكلام لا يصح ولا يجوز نشره وتفصيله كالتالي: أولاً: نسبة هذه الفتوى للشيخ صحيحة، لكنّه رحمه الله لم يقصد الكلام المكتوب في المنشور. فلا يجوز لمن لا يفهم كلام العلماء أن ينقله بالمعنى. لأن فهمه لمعنى الكلام، خاطئ. فقد قال ابن عثيمين …

أكمل القراءة »

حكم مشاهدة المسلسلات والأفلام

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، ويعد: المسلسلات فيها عدة مفاسد، منها: 1- نشر الرذيلة: فهم عادة ما يجيئون إلى الأفعال المُشينة (كالزنى والمخدرات والإجرام) ليعملوا مسلسلات تتكلم عنها، فينشرونها في المجتمعات ويدلون الناس وخاصة فئة الشباب عليها. 2- تصوير المُنكرات على أنها أمور اعتيادية: مثل شرب الخمر فيصورون أن كل الناس يشربون الخمر والأمر طبيعي. وكذلك السُّفور واللباس الفاضح الذي تلبسه كل …

أكمل القراءة »

مطابقة المخطوط الذي عثر عليه باحثو “برمنغهام” للمصحف الذي بين أيدينا

الحمد لله الصلاة والسلام على رسول الله وبعد: فقد اطّلعت على صورة النّسخة التي نشرتها جامعة برمنغهام، ثم قارنتها بالنسخة الأصليّة فوجدتها مطابقة تماماً لها بحمد الله وأقول النُّسخة الأصليّة وأقصد التي بين يدينا، إذ أن المصحف الذي بين يدينا اليوم نُقل إلينا بالتواتر، أي تناقلته الأمّة جيل بعد جيل، وحفظوه في الصدور والسطور، وكان ولا زال كل من حفظ …

أكمل القراءة »

لماذا الله تعالى يعطي الكفّار في الدنيا، ولماذا يبتلي المؤمنين

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد يطرح البعض سؤالًا عن سبب إعطاء الله الكفار من خير الدنيا، وابتلاء المسلمين! وفي تفصيل ذلك يوجد مسائل: أولا: إذا فُتحَت أبوابُ الدّنيا على العَبد، فهي لا تخلو من أربع مراتب، أذكُرها مِن الأسوأ إلى الأحسَن: 1- استدراج: وذلك في قول الحكيم الجبّار: ﴿فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ …

أكمل القراءة »

هل يجوز للمرأة أن تنزع حجابها لأجل العمل

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: قال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا ﴾[الأحزاب: 59]، وقال – عزَّ وجل -: ﴿ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى ﴾ [الأحزاب: 33]، وقال: ﴿ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا …

أكمل القراءة »

حكم الاحتفال بالمولد النبوي

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: من المعلوم أن العبادات توقيفية، أي لا يجوز للإنسان أن يأتِ بعبادة من عنده ليتعبّد لله تعالى بها، وإنما يقتصر على ما جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم. ودليل ذلك قوله تعالى: ﴿ وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنْزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا..﴾ [البقرة:170]، وفي هذه …

أكمل القراءة »

حكم التحزب في الاسلام

الحمد لله والصّلاة والسلام على رسول الله، وبعد: قال الفراهيدي: “وتَحَزَّبَ القَومُ: تَجَمَّعوا. وحَزَّبْتُ أحزاباً: جَمَّعْتُهم. والحِزْبُ: أصحابُ الرجل على رَأْيه وأَمِره”، وقال: “وكلُّ طائفةٍ تكون أهواؤهم واحدة فهم حزبٌ” وقال ابن منظور: “الحِزْبُ: جَماعةُ الناسِ، والجمع أَحْزابٌ”، وقال: وحِزْبُ الرجل: “أَصْحابُه وجُنْدُه الذين على رأْيِه“، وقال: “وكل قوم تَشاكَلَتْ قُلُوبهُم وأَعْمالُهم فهم أَحْزابٌ، وإِن لم يَلْقَ بعضُهم بَعْضاً“، وقال: “وكل حِزْبٍ بما لَدَيْهم فَرِحُون: …

أكمل القراءة »

هل التزجيج يختلف عن النمص

انتشر بين النساء هذا الكلام ، وهو لداعية من الشام ، فما مدى صحّته ( هناك فرق بين النمص والتزجيج، فالنامصة هي التي تزيل الحاجب بأكمله او تغيير طبيعة الوجه، اما المزججة فهى التى تنظف الحاجب وتجعله مثل حاجب رسولنا صل الله عليه وسلم ( عليه افضل الصلاة والسلام ) عريض من الامام ورفيع من الخلف ) والتزجيج فعل من …

أكمل القراءة »